محافظ العاصمة يزور فريق طوارئ بلدية العاصمة للإطلاع على الإجراءات الوقائية في مواجهة كورونا

 

معالي محافظ العاصمة يزور فريق طوارئ بلدية المحافظة للإطلاع على الإجراءات الوقائية في مواجهة كورونا .

أكد معالي محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح أن “إشادة منظمة الصحة العالمية WHO بجهود الكويت في مواجهة فيروس كورونا المستجد لم تأت من فراغ بل جاءت نتيجة لإجراءات وقائية واحترازية واقعية وفاعلة تبذلها حكومة الكويت على كافة المستويات”، مثمنا “جهود فريق طوارئ بلدية محافظة العاصمة التي يبذلها في مواجهة الفيروس عبر تطبيق القرارات الحكومية الصادرة في هذا الشأن”.

جاء ذلك في تصريح صحفي للمحافظ الخالد، على هامش زيارته لفريق طوارئ بلدية محافظة العاصمة للإطلاع على إجراءاتهم الوقائية في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الخالد أن جهود فريق طوارئ بلدية محافظة العاصمة تتضامن مع جهود أشقائهم من الطواقم الطبية والأمنية العاملة في مواجهة الفيروس”، مبينا أن “الإجراءات الحكومية في مواجهة الأزمة ربما تكون مفاجئة للبعض لكنها ضرورية لحماية صحة المواطنين والمقيمين وتتواكب مع احتياجات المرحلة، وقال: نأمل أن تمر هذه الفترة سريعا لتعود الأوضاع للاستقرار من جديد”.

وذكر أن “محافظة العاصمة تسخر كافة جهودها لمواجهة الفيروس وعلى استعداد تام لتقديم كافة أوجه الدعم والتعاون لتنفيذ الإجراءات الحكومية ذات الصلة”، مشيدا “بالجهود التطوعية والمبادرات المجتمعية الواعية المساندة لجهود الحكومة لمواجهة الأزمة”.

وأشار الخالد إلى أن “جهود العمل الخيري والإنساني متأصلة في أبناء المجتمع الكويتي الأصيل ودائما ما تبرز في أوقات الشدائد والأزمات”، منوها بأن “هذه الجهود الإنسانية والخيرية لا تقل عن جهود فرق طوارئ البلديةوغيرهم من الطواقم الطبية والأمنية العاملة في مواجهة الأزمة”.

وختم الخالد تصريحه، داعيا المولى جل وعلا أن يحفظ دولة الكويت تحت قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه-، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله-

القائمة