حضور الخالد واشرافه على اغلاق الساحات العامة من قبل الجهات المعنية في منطقة الشويخ الصناعية

26 ديسمبر 2021

محافظ العاصمة : اغلاق الساحات العامة من قبل الجهات المعنية في منطقة الشويخ الصناعية هو إغلاق مؤقت الى حين العمل على تجميل هذه الساحات أو إنشاء مواقف سيارات متعددة الادوار بعد أن كانت موقعاَ للسيارات المهملة و الاستخدام الخاص لاصحاب الكراجات والمصانع وغيرها من المحال المجاورة

الخالد : التعديات والتجاوزات على أملاك الدولة لابد وأن تتوقف لانها تشكل عقبة كبيرة في وجه الإصلاح والتجميل المنتظر

• رفع السيارات والمعدات المخالفة جاء بعد توجيه الإنذارات لهم من الجهات ذات الشأن واستغلال الأملاك الدولة لأغراض خاصة خط أحمر و لابد وأن يكون وفق القوانين المنظمة

• على الجهات المسؤولة المسارعة الى إيجاد الحلول لهذه المعضلة وموقع جميع المعدات الثقيلة والشاحنات لابد وأن يكون خارج المناطق السكنية سيما وأن تخصيص موقع لتلك الشاحنات وخدماتها مقرر منذ سنوات

فيما تواصل محافظة العاصمة جهودها الرامية الى تحقيق رؤيتها في عاصمة جميلة و بلا مخالفات ، اغلقت إدارة النظافة في بلدية الكويت احد الساحات العامة في منطقة الشويخ بحضور واشراف محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الاحمد الصباح ومراقب عام النظافة في بلدية محافظة العاصمة صلاح الفرحان وأعضاء الفريق الى جانب ممثلين عن وزارة الداخلية وعدد من مسؤولي ديوان عام المحافظة .

وقال الخالد في تصريح صحفي على هامش حضوره واشرافه على اغلاق الساحة ” نثمن الجهود التي تبذلها بعض الجهات الحكومية وتعاونها الدائم مع المحافظة في سبيل تحقيق المصالح العامة لافتا الى أن مضاعفة الجهود وبالشراكة مع بعض الجهات مثل بلدية الكويت ووزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للمرور ووزارة الاشغال العامة – يعزز توجهنا في تحقيق تطلعاتنا في إحداث نقلة جمالية وتطور في مختلف أرجاء العاصمة.

وأضاف إن اغلاق الساحات التي تقوم بها الجهات المختصة في منطقة الشويخ هو إغلاق مؤقت ، الى حين العمل على تجميل هذه الساحات أو إنشاء مواقف سيارات متعددة الادوار ، بعد أن كانت مكاناً للسيارات المهملة أو للاستخدام العشوائي والخاص لاصحاب الكراجات والمصانع وغيرها من المحال المجاورة.

وتابع إن التعديات والتجاوزات على أملاك الدولة لابد وأن تتوقف ، مجدداَ التأكيد على أن حملاتنا على التعديات على الأملاك العاصمة في كافة مناطق العاصمة هي هدفنا ولن نتوقف الا بعد الانتهاء من كافة التجاوزات التي تشكل عقبة كبيرة في وجه الإصلاح والتجميل المنتظر .

وأشار الى أن رفع السيارات والمعدات المخالفة جاء بعد توجيه الإنذارات لهم من الجهات ذات الشأن واستغلال تلك الساحات لاغراضهم الخاصة معتبراَ أن الأملاك العامة خط أحمر وأن استغلالها لابد وأن يكون وفق القوانين المنظمة .

وجدد الخالد التأكيد على أن موقع جميع المعدات الثقيلة والشاحنات لابد وأن تكون خارج المناطق السكنية ووعلى الجهات المسؤولة المسارعة الى إيجاد الحلول لهذه المعضلة لاسيما وأن تخصيص موقع لتلك الشاحنات و خدماتها خارج المناطق السكنية مقرر منذ سنوات .

وختم الخالد تصريحه بتوجيه الشكر الى كافة الجهات المشاركة في إغلاق الساحات في وجه المتجاوزين معتبراَ أن هذا العمل الوطني الذي تشارك تلك الجهات يعد النموذج الأمثل لتحقيق أهدافنا المنشودة.

القائمة