دعا الشيخ طلال الخالد إلى “تنظيم وضع العقارات التي تجاوزت عمر الخمسين عاماً في نطاق المحافظة

معالي محافظ العاصمة: استصدار قرارات ولوائح للمباني المتهالكة والقديمة في المحافظة تلزم ملاكها بتجميلها أو هدمها

* الخالد: عقارات متهالكة تستغل كسكن للعمالة بأعداد كبيرة تضر بالوضع الصحي في البلاد

* استحداث مادة في قانون الإيجارات تحدد عدد السكان تبعا لمساحة المبنى أو الوحدة السكنية

دعا معالي محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح، إلى “تنظيم وضع العقارات التي تجاوزت عمر الخمسين عاماً في نطاق المحافظة وخصوصا في مدينة الكويت والمناطق التجارية والإستثمارية والخدمية، وذلك من خلال التنسيق والمتابعة مع الجهات ذات الاختصاص لإصدار قرارات ولوائح جديدة للمباني المتهالكة والقديمة، تلزم ملاكها على تجميلها أو هدمها”.

جاء ذلك في تصريح صحفي للمحافظ الخالد، على هامش جولة ميدانية أجراها على عدد من المناطق التجارية والإستثمارية والخدمية في المحافظة وذلك بحضور فريق طوارئ بلدية الكويت.

وأوضح الخالد، أن “هذا التنظيم أصبح ضرورة بسبب الإهمال الملحوظ الذي كشفته الجهات الرسمية في الدولة جراء فيروس كورونا المستجد وذلك بعد ملاحظة وجود عقارات متهالكة أصبحت ملاذاً للعمالة باستغلالها والسكن فيها بأعداد كبيرة ومن ثم فإن اتخاذ اللازم بشأن هذا الملف أصبح ضرورة يتطلبها الوضع الصحي في البلاد”، منوها بأن “الأمر يتطلب تحركا سريعا لمعالجة الأوضاع وتحقيقا للصالح العام”.

وطالب “بضرورة التقدم بمشروع تعديل لبعض مواد قانون الإيجار بما يلزم المستأجر الحفاظ على العين، بالإضافة إلى إلزام قانوني واضح بتحديد الحد الأقصى لعدد القاطنين في كل شقة بما يتناسب مع المساحة الكلية لها ليتسنى القضاء على السلبيات الموجودة والتداعيات المترتبة اقتصاديا وصحيا واجتماعيا”.

وختم الخالد، تصريحه، مشيدا “بجهود فريق طوارئ البلدية لما يقوم به من أدوار مهمة في تطوير العمل في المحافظة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة