محافظ العاصمة يترأس اجتماعاً تنسيقياً لمعالجة مشاكل مناطق المحافظة بحضور ممثلي “الأمن العام” و”الإطفاء” و”البلدية”

الخالد: المعالجات الفورية للاستخدامات العشوائية للمحلات و”مخالفات البناء” والازدحام المروري في “الشويخ الصناعية و”شرق الصناعية”

• الحلول السريعة لتكدس القوارب المهملة وغير المرخصة ومنع السكن بداخلها في “نقعة الشملان”

• اتخاذ الإجراءات الفورية لتلبية احتياجات المناطق بالتعاون مع الجهات المعنية

شدد محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح، على “ضرورة وضع المعالجات الواقعية لمشكلات منطقتي الشويخ الصناعية وشرق الصناعية ومنها مخالفات بعض المحلات التجارية وما يشوبها من استخدامات عشوائية، إلى جانب مخالفات البناء وعدم الحصول على التراخيص اللازمة، بالإضافة إلى الازدحام المروري والذي يُعرقل مرور مركبات الطوارئ في حالات الضرورة”، لافتاً إلى “ضرورة السرعة في حل جميع هذه المشكلات في المنطقتين تجنباً لتفاقمها مستقبلاً”.

جاء ذلك في تصريحٍ صحفي للمحافظ الخالد، على هامش ترؤسه الاجتماع التنسيقي الذي عُقد، في ديوان عام المحافظة، وبحضور كلٍ من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام اللواء فراج فهد الزعبي، ونائب الرئيس لقطاع الوقاية في قوة الإطفاء العام اللواء خالد عبدالله فهد، بالإضافة إلى نائب مدير عام البلدية لشؤون قطاع محافظتي العاصمة والجهراء المهندس فيصل صادق، وذلك ضمن جهود المحافظة لمتابعة وتلبية احتياجات المناطق والمواطنين.

وطالب الخالد “بضرورة حل مشاكل نقعة الشملان البحرية ومن بينها تكدس القوارب المهملة وغير المرخصة فيها، بالإضافة إلى منع حالات السكن في القوارب من قبل البعض لمخالفة ذلك للاشتراطات واللوائح المعمول بها”، لافتاً إلى أن “جميع احتياجات ومتطلبات مناطق المحافظة تلقى اهتمامه المباشر ويسعى دوماً لوضع الحلول والمعالجات المناسبة لها بالتعاون مع الجهات المعنية”.

وأكد أن “المحافظة تحرص بشكل متواصل على عقد اجتماعات تنسيقية بالتعاون مع الجهات المعنية وذلك لبحث المشاكل التي تعاني منها مناطق المحافظة واتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة لمعالجتها في إطار من القوانين والقرارات واللوائح المعمول بها”، مشدداً على “ضرورة وضع الحلول الفورية لجميع مشكلات المناطق”.

وختم الخالد، تصريحه، مشيداً “بجهود كافة الجهات المتعاونة مع المحافظة لإنجاز متطلبات المواطنين والمناطق”.

القائمة