محافظ العاصمة يزور منطقة الدوحة تلبية لدعوة الاهالي للاطلاع على الواقع الخدمي فيها

 

5 ديسمبر 2021

الخالد : نعدكم بالتعاون مع الجهات المعنية بحل المشاكل والشكاوى التي تم طرحها والمتعلقة بالسيارات المهملة والمعدات الثقيلة ووقوفها أمام الجمعيات والمساجد بأقصى سرعة ممكنة

• المواطن شريك في العملية الإصلاحية وعليه واجب الإبلاغ عن مكامن الخلل

• سكن العزاب وسط العوائل الكويتية أفة مزمنة وبحاجة الى إعادة النظر بالقوانين والتشريعات لوقف هذه التجاوزات

• أبوابنا مفتوحة لكافة أبناء مناطق العاصمة للاستماع إلى متطلباتهم واحتياجاتهم

• لن ندخر جهداً لإضفاء السكينة والطمأنينة على مختلف مناطق العاصمة

أكد محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح أن المواطن شريك أساس في عمليات الإصلاح والتطوير المنشود، لافتاَ الى أن المحافظة لن تدخر جهداَ في كل ما من شأنه أن يرتقي في الخدمات التي تقدم للمواطنين.

جاء كلام الخالد خلال لقائه مع أبناء منطقة الدوحة- في مقر مختاريه المنطقة بحضور مختار المنطقة ، و رئيس فريق طوارئ بلدية العاصمة زيد العنزي وأعضاء الفريق ، ومسؤولي المحافظة – والذي يأتي ضمن اللقاءات التي يحرص الخالد على اجرائها عن قرب .

وأستمع المحافظ من الحضور الى العديد من المتطلبات و المشاكل التي تعاني منها المنطقة مثل سكن العزاب وسط الأهالي واثر ذلك على أبناء المنطقة أمنياَ واجتماعياَ ، ووقوف السيارات والشاحنات والمعدات الثقيلة أمام الجمعيات والمساجد والساحات العامة ، واعداَ إياهم بالتعاون مع الجهات المعنية لايجاد الحلول المناسبة لها بأقصى سرعة ممكنة .

وأضاف الخالد أن ثمة العديد من القوانين الحالية لاسيما المتعلقة بسكن العزاب وسط المناطق النموذجية بحاجة الى إعادة النظر وإصدار تشريعات قادرة على وقف مثل هذه التجاوزات وتلائم المجتمع الكويتي وبيئته المحافظة بعد تزايد الشكاوى حول هذه الافة التي باتت تشكل خطر على كافة مناحي الحياة الأمنية والاجتماعية والاقتصادية والخدمية.

وقال الخالد ” منطقة الدوحة حالها كحال جميع مناطق العاصمة بشكل خاص ومناطق الكويت بشكل عام ولن ندخر جهداَ لإضفاء السكينة على مختلف مناطق المحافظة، وأن أبواب المحافظة مفتوحة أمام أبناء منطقة الدوحة وكافة مناطق العاصمة للاستماع الى احتياجاتهم ومتطلباتهم بشكل مباشر”.

وأعرب المحافظ في نهاية الاجتماع عن شكره وتقديره للحضور واعداَ إياهم بالعمل على حل جميع المشاكل التي تم طرحها بالتعاون مع الجهات المسؤولة.

القائمة