محافظ العاصمة يهنئ القيادة السياسية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

• الخالد: نرفع للمقام السامي لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح –حفظه الله ورعاه- أسمى آيات التهاني والتبريكات بالشهر الفضيل

• خالص أمنياتنا القلبية لسمو ولي العهد الأمين –حفظه الله- بهذه المناسبة العزيزة

• نتضرع للمولى جل وعلا في هذه الأيام المباركات أن يرفع الوباء والبلاء عن العباد

• شعيرة الصيام عبادة عظيمة نلتمس بها مغفرة الذنوب وطاعة الله سبحانه وتعالى

هنأ محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح، حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه-، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله-، والشعب الكويتي الأصيل بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال الخالد في تصريحٍ صحفي: “يطيب لي أن أرفع للمقام السامي لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح –حفظه الله ورعاه- أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول الشهر الفضيل، كما ندعو المولى جل وعلا أن يُعيد هذه الأيام المباركات علينا وعلى سموكم وعلى الأمة العربية والإسلامية بالخير واليُمن والبركات”.

وأضاف “يسعدني ويشرفني في هذه المناسبة العزيزة أن أتوجه بخالص التهاني والأمنيات القلبية، لسمو ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح –حفظه الله-“، آملاً “لسموه المزيد من التوفيق والسداد على خطى خدمة الوطن الغالي”.

وأردف الخالد إن “شعيرة الصيام بما تحمله من معانٍ وقيمٍ دينية أصيلة تغرس في النفس قيم الصبر والتَحَمُل والشعور بآلام الآخرين، فإنها تبعث على إضفاء أجواء إيمانية وروحانيات دينية تحُث الإنسان على التوجه إلى طلب المغفرة وطاعة المولى جل وعلا”، منوهاً بأن “هذه العبادة العظيمة تلتصق بالضمير الإنساني وتتخطى المفاهيم البسيطة للامتناع عن الطعام والشراب إلى معانٍ وقيمٍ أسمى تستهدف رضا الرحمن ومغفرة الذنوب وتطهير النفس”.

وتابع “فلنغتنم جميعاً شهر رمضان الفضيل بما يحمله من خيرات وبركات على الأمة العربية والإسلامية ولنلتمس سوياً فضل ليلة القدر وقراءة القرآن”، داعياً “الجميع للتضرع إلى المولى سبحانه وتعالى في هذه الأيام المباركات أن يرفع بفضله الوباء والبلاء عن العباد”.

وختم الخالد، تصريحه، مبتهلاً إلى الله سبحانه وتعالى أن “يحفظ دولة الكويت تَرْفُل في ثوب العز والرخاء، وأن يُديمها واحةً للأمن والأمان، تحت قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه-، وعضيده وولي عهده الأمين سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله-، وأن يُنعم -جل وعلا- عليهما بنعمة الصحة والعافية وأن يُعيد عليهما هذه الأيام المباركات أعواماً عديدة وأزمنةً مديدة.. إنه سبحانه نعم المولى ونعم النصير”.

القائمة