محافظ العاصمة يهنئ سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح بمناسبة تزكية صاحب السمو أمير البلاد، لسموه ولياً للعهد

• طلال الخالد: تزكية سموكم المباركة دلالة واضحة على رؤية ثاقبة وبصيرة مستنيرة لصاحب السمو أمير البلاد -حفظه الله ورعاه-
• سمو ولي العهد  -حفظه الله- تحلى بخبرات وكفاءات وإنجازات فريدة تؤهله عن جدارة لاختيار صاحب السمو الحكيم
   هنأ محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح، “سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح –حفظه الله-  بمناسبة اختيار وتزكية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح –حفظه الله ورعاه- لسموه ولياً للعهد”.
   وقال الخالد في برقية تهنئة بعث بها إلى سموه “يشرفني أن أرفع لسموكم أسمى آيات التهاني وأجمل التبريكات بمناسبة اختيار وتزكية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح –حفظه الله ورعاه- لسموكم ولياً للعهد”.
   وأضاف الخالد “بلا شكٍ فإن هذا الاختيار يعكس مدى الحكمة والحنكة والرؤية الثاقبة والبصيرة النافذة والمستنيرة لحضرة صاحب السمو أميرنا المفدى –حفظه الله ورعاه-“، مشيراً إلى أن “ما اتسم به سمو ولي العهد –حفظه الله- من صلاحٍ وجدارة وكفاءةٍ وخبرات وتجارب عديدةٍ وإخلاصٍ وتفانٍ ونجاحٍ وإنجازٍ ملموس على كافة المستويات التي عُهدت لسموكم منذ بداية عملكم في الشأن وهو ما يؤهل سموكم وعن جدارة لتولي هذا المنصب لتكونون خيرَ عضيدٍ وسندٍ لسمو أمير البلاد –حفظه الله ورعاه- في استكمال مسيرة البناء والنهضة في هذا الوطن الغالي”.
   وختم الخالد، تصريحه، مبتهلاً إلى المولى جل وعلا أن يحفظ حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح –حفظه الله ورعاه-، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح –حفظه الله-، وأن يحيطهما بعين عنايته ورعايته، وأن يفيء سبحانه وتعالى على الوطن الغالي من فيض آلائه وكرم عطائه أمناً وأماناً ورخاءً، وأن يُنعم جل وعلا، على هذا البلد الحبيب بمزيد من التقدم والازدهار تحت قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد -حفظه الله ورعاه- وبدعم ومؤازرة سمو ولي عهده الأمين -حفظه الله-“.
القائمة