الشيخ طلال الخالد يتفقد بعض مناطق المحافظة ويطلع على الإجراءات في مواجهة كورونا”

 

معالي محافظ العاصمة يجري جولة تفقدية لبعض مناطق المحافظة ويطلع على الإجراءات المتخذة في مواجهة “كورونا”

دعا معالي محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح إلى “ضرورة الالتزام بالقرارات الحكومية الاحترازية والاستباقية لمحاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد”، مؤكدا أن “هذه الإجراءات الوقائية تستهدف المصلحة العامة وتسترعي مصلحة سكان البلاد من المواطنين والمقيمين”.

جاء ذلك في تصريح صحفي للمحافظ الخالد، على هامش جولته التفقدية التي أجراها على عدد من مناطق المحافظة اطلع خلالها على الإجراءات المتخذة في مواجهة فيروس كورونا، وقد شملت الجولة بعض الحدائق والمطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى عدد من المتنزهات العامة على شاطئ الخليج.

وشدد المحافظ الخالد، على “ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية في مواجهة الفيروس ومن بينها عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى وتجنب التجمعات والمخالطات وسرعة مراجعة الجهات الطبية فور الشعور بأية أعراض ذات صلة بالمرض، إلى جانب اتباع كافة الإجراءات التوعوية التي تعلن عنها الجهات المختصة في مواجهة الفيروس، بالإضافة إلى تجنب ترويج الشائعات واستقاء المعلومات من مصادرها السليمة”، موجها إلى “ضرورة التعاون مع الجهات الأمنية والطواقم الطبية العاملة”.

وطمأن “جموع المواطنين والمقيمين بأن الأوضاع تحت السيطرة وليس هناك داع للقلق أو الخوف”، مبينا أن “مبدأ الشفافية الذي تعتمده الإجراءات الحكومية في مواجهة الفيروس يكشف عن جهود جبارة وواثقة تنبىء عن نتائج إيجابية خلال المرحلة المقبلة”.

وأشاد الخالد “بالجهود المخلصة والدؤوبة للطواقم الطبية والأمنية وغيرها من مساهمات الفرق التطوعية في مواجهة الفيروس والذين أثبتوا جميعا قدراتهم الواعدة على إدارة الأزمات وتنفيذ القرارات والإجراءات الحكومية المتخذة وذلك عبر حرصهم على المواجهة والصمود في الصفوف الأمامية لمواجهة الفيروس ما يدعو للفخر والاعتزاز والإطمئنان على حاضر الوطن ومستقبله في مواجهة أي طارئ”.

وختم الخالد تصريحه، مبتهلا إلى المولى جل وعلا أن يجنب دولة الكويت شرور الأمراض والأوبئة، وأن يحفظها وطنا غاليا تحت قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه-، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله-“.

القائمة